مرحبا بكم في منتدى الدكتور / عثمان أبو زيد
شكرا على زيارتكم للمنتدى ونشكر إهتمامكم ـ نتمنى ان يحوز منتدانا على أعجابكم


للمراسلة :osman.abuzaid@Gmail.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
صدر للدكتور عثمان أبوزيد عثمان كتاب بعنوان " صور قلمية". الكتاب طبع بالخرطوم "الناشر: هيئة الأعمال الفكرية" . ضمت فصول الكتاب حكايات من أعجب المرويات التي أفصح عنها أصحابها أو استنطقهم من استنطقهم حتى باحوا بها , يمكنكم الاطلاع على مقدمة الكتاب بقسم المؤلفات بالموقع .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من إرتِدِي إلى أدنبرة
السبت أبريل 16, 2016 6:01 am من طرف أدارة الموقع

» مكانة اللغة العربية في تغريدات مثيرة
السبت أبريل 16, 2016 6:00 am من طرف أدارة الموقع

» كتاب《معرفة الإسلام عن طريق معرفة محمد 》بقلم عالم صيني
السبت أبريل 16, 2016 5:57 am من طرف أدارة الموقع

» العودة إلى مروي
السبت أبريل 16, 2016 5:54 am من طرف أدارة الموقع

» جهود رابطة العالم الإسلامي في القرن الإفريقي
السبت أبريل 16, 2016 5:47 am من طرف أدارة الموقع

» An Islamic Perspective on Media & Society
الخميس مارس 06, 2014 6:05 am من طرف أدارة الموقع

» القصة الأدبية في خدمة السيرة النبوية رواية ترجمان الملك مثالا
الخميس يونيو 20, 2013 1:55 pm من طرف أدارة الموقع

» تأشيرة راعي غنم
الثلاثاء مايو 07, 2013 12:55 am من طرف أدارة الموقع

» السياسة بين المبدئية و الذرائعية
الخميس فبراير 07, 2013 3:19 am من طرف أدارة الموقع


شاطر | 
 

 الدكتور عثمان أبوزيد يصوّر بالقلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدارة الموقع
Admin


عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: الدكتور عثمان أبوزيد يصوّر بالقلم    الخميس نوفمبر 29, 2012 2:47 pm



الدكتور عثمان أبوزيد يصوّر بالقلم

الأديب والإعلامي الكبير الدكتور عثمان أبو زيد، أهدى المكتبة العربية تحفة أدبية رائعة بعنوان «صور قلمية» وهو كتاب ممتع ومفيد، جميل العبارة، رشيق الأسلوب، وعميق الطرح.. ما يفتحه من كوى التخيل أعمق مما يقدمه من بوح وإعتراف.. وهو في ذات الوقت مخيف ومرعب في بعض جوانبه، ولطيف مبهج في جوانب أخر.. تطرق بسلاسة إلى بعض ما يمكن أن يطلق عليه«المسكوت عنه».. ومر كالرياح الموسمية على بعض إخفاقات حياتنا الاجتماعية. أو كرياح النو في بعض جوانبه العقلية العربية.. ورياح النو للرواويس نذير عواصف آتية.. قد يعقبها الصلاح في غالب الأحيان.
الصور التي حملها الكتاب، وهي صور تستحيل إلى مشاهد كاملة، فما أن تتخلص من متعة القراءة وأسر الأسلوب الرصين والكلمات الفارهة، إلا وتسيح في فضاءات الخيال والتأمل التي تثيرها موضوعات الكتاب التي يتعلق بعضها بجوانب من حياتنا نحب أن تظل مخفية ومغطاة، ولا نسمح باجترارها حتى لو خلونا مع أنفسنا وإن انفلتت خلسة من اللاشعور، استعذنا بالله من شرها وطردناها إلى حيث تقبع في اللاشعور، ذلك لمن أوتي من صفاء النفس ونقاء السريرة القدر الكبير، وهذا ما يدفعني للتساؤل، هل هي مجرد صور قلمية؟ أم مشاهد حياتية يختلط فيها الواقع بالمتخيل، الثابت بالمتحول، والماضي بالمستقبل، مشاهد خالية من عوادي الادعاء ومجسدة بآلة الصدق ونكران الذات.. تراجي عبد الحميد مثلاً، وهي أمريكية اعتنقت الإسلام، قصة مؤثرة للغاية، إنها قصة فتاة آمنت بصدق واستوعبت رسالة الإسلام، وتغلغل الإيمان في قلبها، فأصبحت تنظر إلى من حولها لتحميهم من مصابها، وتدفع عنهم بلاء الايدز بما تملك من صبر وجلد وعزيمة صادقة، بينما كان زوجها، وهو من جلب إليها الفيروس- على النقيض منها، استحوذ عليه الحزن حتى مات، كانت هي تدعو الله أن ينجي الناس جميعاً مما ألم بها، وكان زوجها يتساءل«لماذا هو بالذات من دون الناس يصاب بهذا المرض اللعين» وهذا هو الفرق بين من يصبر ويحتسب وبين من يجزع.. فتراجي بكلماتها المباشرة تواجه جحافل الجهل والتقوقع والارتكان إلى مقولات جاهزة غير قابلة للتغيير عند بعض ذوي الفهم القاصر للإسلام. يقابلها في نفس الكتاب صورة فتاة أخرى، وهي الكاتبة المغربية فاطمة المرنيسي التي واجهت بما أوتيت من أصالة وعمق نظر، الحضارة الغربية المعاصرة لتفضح وضع المرأة في المجتمع الغربي، قرأت لهذه الكاتبة بعض كتبها ومنها كتابها الرائع«هل نحن محصنون ضد الحريم».. وهي تركز قلمها بكل شجاعة ليتصدى لتصوير بعض المشاهد السالبة في المجتمع، لكنها رصينة في طرحها، عميقة في تناولها، كتاب عثمان "أبو زيد" يقدم أيضا نموذجاً حياً لأحد العصاميين وهو الدكتور يوسف حامد الذي تنقل بين بادية كردفان وخلاوي تشاد ليصبح أحد العلماء البارزين في السودان.. تلك ملامح من صور الكتاب، آثرت أن اتناول بعضها في هذه القراءة، لكن الكتاب يستعصىي على الاختصار أو التلخيص، فهو كالقطعة الموسيقية، أجزاؤها أو تفاصيلها مجتمعة تكون السمفونية ولا يمكن تجزئتها..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuzaid7.yoo7.com
 
الدكتور عثمان أبوزيد يصوّر بالقلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: السيرة الذاتية :: حوارات مع وسائل الاعلام-
انتقل الى: