مرحبا بكم في منتدى الدكتور / عثمان أبو زيد
شكرا على زيارتكم للمنتدى ونشكر إهتمامكم ـ نتمنى ان يحوز منتدانا على أعجابكم


للمراسلة :osman.abuzaid@Gmail.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
صدر للدكتور عثمان أبوزيد عثمان كتاب بعنوان " صور قلمية". الكتاب طبع بالخرطوم "الناشر: هيئة الأعمال الفكرية" . ضمت فصول الكتاب حكايات من أعجب المرويات التي أفصح عنها أصحابها أو استنطقهم من استنطقهم حتى باحوا بها , يمكنكم الاطلاع على مقدمة الكتاب بقسم المؤلفات بالموقع .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من إرتِدِي إلى أدنبرة
السبت أبريل 16, 2016 6:01 am من طرف أدارة الموقع

» مكانة اللغة العربية في تغريدات مثيرة
السبت أبريل 16, 2016 6:00 am من طرف أدارة الموقع

» كتاب《معرفة الإسلام عن طريق معرفة محمد 》بقلم عالم صيني
السبت أبريل 16, 2016 5:57 am من طرف أدارة الموقع

» العودة إلى مروي
السبت أبريل 16, 2016 5:54 am من طرف أدارة الموقع

» جهود رابطة العالم الإسلامي في القرن الإفريقي
السبت أبريل 16, 2016 5:47 am من طرف أدارة الموقع

» An Islamic Perspective on Media & Society
الخميس مارس 06, 2014 6:05 am من طرف أدارة الموقع

» القصة الأدبية في خدمة السيرة النبوية رواية ترجمان الملك مثالا
الخميس يونيو 20, 2013 1:55 pm من طرف أدارة الموقع

» تأشيرة راعي غنم
الثلاثاء مايو 07, 2013 12:55 am من طرف أدارة الموقع

» السياسة بين المبدئية و الذرائعية
الخميس فبراير 07, 2013 3:19 am من طرف أدارة الموقع


شاطر | 
 

 هل توجد في السودان أنهار وبحار؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدارة الموقع
Admin


عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: هل توجد في السودان أنهار وبحار؟    الجمعة سبتمبر 07, 2012 6:07 pm

هل توجد في السودان أنهار وبحار؟
د. عثمان أبوزيد

أبو سالم أحد جيراني قضى إجازته في أثيوبيا وعاد يصف سياحته هناك، وبعد أن أكمل انطباعاته فاجأني بالسؤال: وهل توجد عندكم في السودان أيضاً أماكن سياحية وأنهار وبحار؟
ومع أن السؤال ليس صعباً جداً فإنني فضلت طلباً للأمان أن أتصل بصديق! والصديق هو الدكتور بابكر موسى مدير إدارة السياحة سابقاً الذي أمطرني بمعلومات غزيرة عن الموارد السياحية في السودان. ولما كان المقام لا يحتمل التطويل فقد اكتفيت بهذا القليل الذي ورد:
يمثل السودان بمساحته الشاسعة وموقعه المتميز وتنوع التضاريس والمناخ فيه، تنوعاً فريداً للجواذب والموارد السياحية التي بموجبها صنفه خبراء السياحة من منظمة السياحة العالمية على أنه واحد من أكبر عشر دول تمتلك موارد سياحية. حيث في شماله وعلى امتداد ضفتي نهر النيل المواقع الأثرية التاريخية التي تستهوي السياح الذين ينشدون السياحة الثقافية ، أما الذين تستهويهم سياحة المسطحات المائية والغطس والتصوير تحت الماء، فهنالك النيل الأبيض وفروعه الممتدة من حدود جنوب السودان حتى الملتقى في ولاية الخرطوم مع النيل الأزرق وفروعه والقادم من بحيرة تانا في أثيوبيا ليكونا نهر النيل العظيم. هذا بجانب البحر الأحمر في شرق البلاد الذي يعتبر واحداً من أنقي بحار العالم ، حيث يمكن مشاهدة الشعب المرجانية والأسماك الملونة وبقية الأحياء البحرية، وهو فوق هذا وذاك لم يتعرض لأي تلوث أو خلل بيئي .
ويعتبر السودان مستودعاً للحياة البرية فهنالك حظيرة الدندر والردوم وجبال الحسانية وغرب أمدرمان وتلال البحر الأحمر ، وهي مناطق تعتبر حظيرة مفتوحة للحياة البرية.
الصحراء كذلك واحدة من مناطق الجذب السياحي في السودان بامتداد رمالها وما فيها من واحات وحياة برية ومجموعات قبلية ما زالت تعيش حياة بسيطة تستهوي السياح الذين يقصدون الراحة والاستجمام والبعد عن ضوضاء المدن والزحام الذي يصاحبها.
ويستفيض الدكتور بابكر موسى في ذكر ما يمتاز به السودان عن سائر دول الجوار، فإذا كانت مصر تمتاز بالسياحة الثقافية والآثار، وتمتاز كينيا بالحياة البرية، وأثيوبيا بالبحيرات والأنهار، فإن السودان يجمع ذلك كله، ويضيف عليها التنوع في الموروث الشعبي.
وسمعت من والي كسلا الأستاذ محمد يوسف آدم أنهم يولون السياحة اهتماماً خاصاً، وشاهدت معه في جلسة حضرها بعض المستثمرين أفلاماً عن مشروعات سياحية نرجو أن يكتب لها النجاح.
وقرأت في بعض المطبوعات الرسمية أن الدولة بدأت تولي عنايتها بالنشاط الاقتصادي السياحي في برامج التنمية لخلق التنوع الاقتصادي المطلوب، ومنذ سنوات قليلة تجاوزت عائدات قطاع السياحة للدخل القومي العائدات من الحبوب الزيتية. ومهما قيل فإن النمو في هذا القطاع بشكل عام ليس بالقدر المطلوب، فهناك مشكلات في قطاع الفنادق والإيواء الذي يحقق تقدماً يسيراً في السنوات الأخيرة، فضلاً عن الطرق التي ما تزال متواضعة ولا تربط بين أوصال البلاد، وكذلك المطارات التي تحتاج إلى وقت طويل قبل أن تصل إلى مستوى المطارات العالمية.
وأكبر ما يهدد قطاع السياحة عدم الاستقرار في ربوع السودان المختلفة، ونأمل ألا يطول تحسرنا على مناطق مثل جبل مرّة والأنقسنا وجبال النوبة، لو يقيض الله تعالى لها سلاماً ووئاماً، فهي بلا شك من أفضل مناطق السياحة ليس في السودان فحسب، بل في العالم أجمع.
لقد أنفق المسافرون من دولة خليجية واحدة نحو 36 مليار ريال خلال صيف العام الماضي، وبسبب الاضطرابات في بعض البلدان التقليدية للسياحة الخليجية تغيرت وجهة الكثير من السياح إلى بلدان أخرى، وننتظر أن يكون السودان مقصداً لهؤلاء في السنوات القادمة.
وهذا قليل من كثير عن السياحة في بلادي، كتبته نزولاً على رغبة الأخ محمد خير أبوزيد الذي ينتج مادّة إعلامية عن السياحة في السودان.
مجمل القول أنني اقتنعت من ناحيتي بأن السودان فيه أنهار وبحار وأن فيه مناطق سياحية ... ولكن من يقنع جاري أبو سالم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuzaid7.yoo7.com
 
هل توجد في السودان أنهار وبحار؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المقالات :: مقالات عامة-
انتقل الى: