مرحبا بكم في منتدى الدكتور / عثمان أبو زيد
شكرا على زيارتكم للمنتدى ونشكر إهتمامكم ـ نتمنى ان يحوز منتدانا على أعجابكم


للمراسلة :osman.abuzaid@Gmail.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
صدر للدكتور عثمان أبوزيد عثمان كتاب بعنوان " صور قلمية". الكتاب طبع بالخرطوم "الناشر: هيئة الأعمال الفكرية" . ضمت فصول الكتاب حكايات من أعجب المرويات التي أفصح عنها أصحابها أو استنطقهم من استنطقهم حتى باحوا بها , يمكنكم الاطلاع على مقدمة الكتاب بقسم المؤلفات بالموقع .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من إرتِدِي إلى أدنبرة
السبت أبريل 16, 2016 6:01 am من طرف أدارة الموقع

» مكانة اللغة العربية في تغريدات مثيرة
السبت أبريل 16, 2016 6:00 am من طرف أدارة الموقع

» كتاب《معرفة الإسلام عن طريق معرفة محمد 》بقلم عالم صيني
السبت أبريل 16, 2016 5:57 am من طرف أدارة الموقع

» العودة إلى مروي
السبت أبريل 16, 2016 5:54 am من طرف أدارة الموقع

» جهود رابطة العالم الإسلامي في القرن الإفريقي
السبت أبريل 16, 2016 5:47 am من طرف أدارة الموقع

» An Islamic Perspective on Media & Society
الخميس مارس 06, 2014 6:05 am من طرف أدارة الموقع

» القصة الأدبية في خدمة السيرة النبوية رواية ترجمان الملك مثالا
الخميس يونيو 20, 2013 1:55 pm من طرف أدارة الموقع

» تأشيرة راعي غنم
الثلاثاء مايو 07, 2013 12:55 am من طرف أدارة الموقع

» السياسة بين المبدئية و الذرائعية
الخميس فبراير 07, 2013 3:19 am من طرف أدارة الموقع


شاطر | 
 

 المجلس الجديد لشؤون المغتربين: مجلس حكم أم مجلس حكمة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدارة الموقع
Admin


عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: المجلس الجديد لشؤون المغتربين: مجلس حكم أم مجلس حكمة؟    السبت أكتوبر 02, 2010 5:37 am

في أخبار الثلاثاء 14 سبتمبر إعادة تشكيل مجلس إدارة جهاز شؤون السودانيين العاملين بالخارج ، برئاسة وزير دولة وعضوية الأمين العام للجهاز ونائبه ، إلى جانب ثلاثة وكلاء وزارات ، وخمسة من مديري العموم في كل من (الجمارك ، والزكاة ، والضرائب ، وسودانير ، والجوازات) ، وثلاثة ممثلين للسودانيين العاملين بالخارج ... ثلاثة فقط! فيكم الخير.
نود أولاً أن نهنئ الجهاز بمجلسه الجديد ، سيما أننا نتعشم فيه أن يتصدى لأعباء كبيرة في الفترة القادمة. وحيث لا يتهيأ لنا اطلاع على لوائح هذا المجلس ، فنتوقع أن تكون صلاحياته محدودة ، لا يتجاوز مثلاً وضع السياسة العامة للجهاز ومراقبة أعماله والسعي لتحقيق أغراضه ، كما يرد عادة في صفة مجالس الإدارة الخاصة بالدوائر والأجهزة الحكومية.
ليس في وسعنا إذن أن نتمنى على المجلس الأماني ، ولكن من حقنا أن نذكره والذكرى تنفع المؤمنين ، بأن أعباءً جساما تنتظره. فطالما سمعنا عن مشروعات كبيرة مثل مشروع صندوق دعم العودة الطوعية للمهاجرين السودانيين ، والمجلس العالمي للخبراء والكفاءات السودانية بالخارج ، ومركز السودان لدراسات الهجرة والتنمية والسكان ، وجامعة المغتربين. إن مشروعاً واحداً من هذه المشروعات الطموحة كفيل بأن يأخذ كل جهود المجلس الموقر إذا أراد أن يقوم بأعبائه على الوجه الأكمل. وفي وسع هذا المجلس إن كان يسعى في المصلحة العامة ونحسبه كذلك أن يكون له رأي في القضايا الحقيقية التي تمس حياة المغتربين ، وما أكثرها.
فبالله عليكم ما الحكمة في استمرار تأشيرة الخروج للمواطن المغترب الذي يرغب في قضاء إجازة في وطنه؟ وما معنى تلك الضوابط التي لا بد أن يستوفيها كل مسافر ليأخذ هذه التأشيرة التي ما أنزل الله بها من سلطان.
ومن حق المغتربين أن يعرفوا كيف تصرف الـ (30) في المائة من زكاة أموالهم التي يدفعونها في السفارات والتي تركها ديوان الزكاة لتصرف على مستحقي الزكاة من السـودانيين بالخارج.
هذه مجرد أمثلة ، ولا يقولن أحد أن هذه الأمور ليست في اختصاص جهاز المغتربين. صحيح أن هذا الجهاز ليس جهة نقابية أو مطلبية ، لكنه الجهة التي تتحسس مشكلات العاملين في الخارج ، وله جهود ملموسة في المحن التي طالت السودانيين في الكويت وليبيا واليمن.
إن لم يتصدّ المجلس لمثل هذه القضايا اعتبرناه مجلساً (ديكورياً) لا شأن له بحكم ولا حكمة. وبعض هذه المجالس مجرد مطايا للتنفيذيين يمررون بها قراراتهم المعدّة سلفاً لتأخذ الصفة القانونية.
سمعت منذ أيام من يتكلم عن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أيام ياسر عرفات ، أنه كان يجتمع بكامل عضويته ليتخذ الرئيس عرفات قراره (بالإجماع)!
وأختم بملاحظة عابرة ... في لبنان يسمون جهازهم للمغتربين: الإدارة العامة للمغتربين ، وتتبع لوزارة الخارجية والمغتربين. أليس الاسم الرسمي لجهاز المغتربين عندنا طويلا؟ وعندما يسند إليه مجلس الإدارة يصير اسم المجلس طويلاً جدا. وفي البلاغة العربية يعدّون تكرار الإضافات ضعفاً في التأليف ومخالفة لأصول اللغة العربية.
هيّن ، لو أن الأمور تقف عند حدود المخالفة اللغوية!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuzaid7.yoo7.com
 
المجلس الجديد لشؤون المغتربين: مجلس حكم أم مجلس حكمة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المقالات :: مقالات عامة-
انتقل الى: