مرحبا بكم في منتدى الدكتور / عثمان أبو زيد
شكرا على زيارتكم للمنتدى ونشكر إهتمامكم ـ نتمنى ان يحوز منتدانا على أعجابكم


للمراسلة :osman.abuzaid@Gmail.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
صدر للدكتور عثمان أبوزيد عثمان كتاب بعنوان " صور قلمية". الكتاب طبع بالخرطوم "الناشر: هيئة الأعمال الفكرية" . ضمت فصول الكتاب حكايات من أعجب المرويات التي أفصح عنها أصحابها أو استنطقهم من استنطقهم حتى باحوا بها , يمكنكم الاطلاع على مقدمة الكتاب بقسم المؤلفات بالموقع .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من إرتِدِي إلى أدنبرة
السبت أبريل 16, 2016 6:01 am من طرف أدارة الموقع

» مكانة اللغة العربية في تغريدات مثيرة
السبت أبريل 16, 2016 6:00 am من طرف أدارة الموقع

» كتاب《معرفة الإسلام عن طريق معرفة محمد 》بقلم عالم صيني
السبت أبريل 16, 2016 5:57 am من طرف أدارة الموقع

» العودة إلى مروي
السبت أبريل 16, 2016 5:54 am من طرف أدارة الموقع

» جهود رابطة العالم الإسلامي في القرن الإفريقي
السبت أبريل 16, 2016 5:47 am من طرف أدارة الموقع

» An Islamic Perspective on Media & Society
الخميس مارس 06, 2014 6:05 am من طرف أدارة الموقع

» القصة الأدبية في خدمة السيرة النبوية رواية ترجمان الملك مثالا
الخميس يونيو 20, 2013 1:55 pm من طرف أدارة الموقع

» تأشيرة راعي غنم
الثلاثاء مايو 07, 2013 12:55 am من طرف أدارة الموقع

» السياسة بين المبدئية و الذرائعية
الخميس فبراير 07, 2013 3:19 am من طرف أدارة الموقع


شاطر | 
 

 الوجيز في لغة الصحافة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدارة الموقع
Admin


عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: الوجيز في لغة الصحافة   الخميس أبريل 22, 2010 8:03 am

الوجيز في لغة الصحافة

تشتمل مهمة التحرير الصحفي على جانبين ؛ جانب التعاطي مع المعلومات من جهة انتقائها ووعيها ، ثم جانب الصياغة اللغوية والأسلوبية" .

هذا "الوجيز" نشرناه من قبل تحت عنوان "الوجيز في الأسلوب الصحفي" ضمن سلسلة كتاب مجلة الرابطة التي تصدر في مكة المكرمة. وأردنا منه هدفين ، أولهما : ثبات الأسلوب وتجانسه ، مع التقليل مما قد يحيق به من التشوهات ومواضع الاشتباه وضعف التأليف ، أو ما يتعرض له الأسلوب من محظورات النشر.

أما الهدف الثاني فهو ابتغاء السلامة اللغوية باجتناب المآخذ الصرفية والنحوية والتركيبية، والثبات على طريقة موحدة في الرسم الإملائي، وعلامات الترقيم، وأدوات الربط.

يضم الوجيز(371) ثلاثمئة وإحدى وسبعين مادة، هي أكثر مواضع الأخطاء والعثرات اللغوية والأسلوبية شيوعًا في الصحف، جرى إحصاؤها في دراسة منهجية لنيل درجة الدكتوراه، إضافة إلى ما أمكن جمعها ميدانيًا في صالات التحرير الصحفي وقاعات الدراسة.

وكان الاعتماد على نهج المعاجم في ترتيب المداخل بتسلسل الحروف الهجائية (الألفباء)، على أساس جذر الكلمة سواء أكانت اسما أم فعلا أم حرفا.

ولم يستوعب الوجيز أخطاء اللغة المنطوقة، لأنه اقتصر على أخطاء الصحافة المكتوبة. ولم يحصل توسع في الشروح والأمثلة إيثارًا للاختصار ووصولاً إلى الخيار الصحيح بأقرب طريق.

وجعلنا المداخل دائماً للاستعمالات الصحيحة أو للمختار بين أكثر من استعمال صحيح، مثاله: ما ورد في كلمة (مسؤول) برسمها على الواو قبل (مسئول) على النبرة. وقد جاء شرحها على النحو الآتي : "فيها مذهبان؛ رسمها على الواو وعلى النبرة. الأولى اطراد كتابتها بالتزام قاعدة واحدة، والمختار [مسؤول]".

وقد يتقدم متأخر، لسبب واضح يُنصّ عليه صراحة، كأن تكون الكلمة شائعة في الاستعمال جداً، مثل: كلمة (تواجد) بمعنى وجود، وهي من الأخطاء الشائعة.

وآثرنا بالتقديم المفردات والألفاظ العربية، فإذا وجدت كلمة عربية تؤدي المعنى قدمناها، إذ لا حاجة عندئذ إلى الكلمة الدخيلة. ولعلنا نلحظ كثرة أسماء المخترعات وألفاظ الحضارة التي تدخل متن اللغة العربية كل يوم، إضافة إلى أسماء البلدان، التي تكتب بطرق مختلفة.

أما الرموز المستخدمة للتمييز بين تلك الألفاظ، فهي:

* مح (محدثة) للكلمة العربية القديمة تأخذ معنى جديدا.

* مع (معرََبة) كلمة أعجمية دخلت العربية مع تغيير ليتوافق مع أوزانها.

* د (دخيل) لفظ غير عربي دخل العربية دون أن يطرأ عليه تغيير.

وعسى أن نكون بذلك قد أوفينا على المراد وقاربنا القصد.

ومن الله تعالى الإعانة والتوفيق.





د. عثمان أبوزيد عثمان











ا



ابن : بهمزة وصل، والقاعدة فيها حذف الألف حين تقع صفة بين علمين وألا تقع في أول السطر أو آخره. لا تحذف الألف في حالة : عيسى ابن مريم.

أب : اكتب العلَم مثل : (أبو ظبي) بإلزامه صورة واحدة في جميـع الأوضاع الإعرابيـة، مثل: وصلت إلى العاصمة أبو ظبي، و زرت العاصمة أبو ظبي. يرى صاحب النحو الوافي أن هذا أنسب لمطابقته الواقع الحقيقي، ويبعد عن اللبس.

أثََر : ترك فيه أثراً، تتعدى بـ ( في) وهو المختار. أما [أثر على] فهو من الاستعمالات الشائعة في الصحف، قرر مجمع اللغة العربية في القاهرة جواز التعدية بحرف الجر(على)، لأن أثر عليه يتضمن معنى أثر متسلطا على الشيء أو متغلبا عليه.

أخرى : مثناه أخريان أو أخرتان. أخريتان خطأ.

أخيرا : يقولون : مؤخرا والمقصود أخيرا، لأن مؤخرا تعني وقوع الشيء بعد تأخير.

أدى : الشيء إلى فلان، تعني سلمه له، وأدى به إلى كذا. الصحيح أن يقال: تؤدي الحرب الأضرار إليهم، وليس كما يرد في لغة الإعلام : تؤدى الحرب بهم إلى الأضرار. فحوى الخطاب ومحتواه لا مؤدى الخطاب، لأن كلمة مؤدى لا تعطي معنى مضمون أو خلاصة.

أذان : الصلاة معروف، ولا يقال: آذان.

إذَن / إذا : حرف جزاء وجواب، يكتب بالنون إذا كان ناصبا مثل : سأزورك إذن أكرمَك، وفي غير ذلك أو في حالة الوقوف عليه أبدلت نونه ألفا مثل : أنا أكرمُك إذاً. يجوز التزام صورة واحدة في كل الأحوال كما عند المازني والمبرد اللذين يلتزمان صورة النون.

استراتيجي : ذو علاقة بوضع خطط الحرب وإدارة المعارك، يستحسن اقتصار استخدام الكلمة مع الخطط الشاملة في الشؤون العسكرية وما في حكمها. وتستخدم الكلمة أحيانا في غير مكانها على ما هو شائع اليوم في لغة الإعلام، مثلا : استراتيجية مكافحة البعوض، استراتيجية تدريب كرة القدم.

إسرائيل : ظلت الصحافة العربية قبل الاعتراف بالدولة اليهودية تشير إليها بصفتها، مثل دولة الاحتلال أو الكيان الصهيوني ونحو ذلك. وصارت الكلمة ترد بين قوسين في مرحلة لاحقة، ثم صار الاستعمال شائعا بغير شيء.

اسم : تكتب بسم الله، إذا كانت جزءًا من البسملة، وفي غيرها باسم الله، بهمزة وصـل.

الأسماء : يذكر الاسم قبل الوظيفة في النص الصحفي، مثال: قال فلان وزير الإعلام … وفي حالة الرؤساء والزعماء والمشاهير، تذكر الصفة أولاً مثل: الرئيس الأمريكي، ثم يذكر الاسم. ويكتفى في العنوان الصحفي بالوظيفة أو الاسم للاختصار. تكتب الأسماء غير العربية بالأحرف اللاتينية عند الحاجة الماسة، دون وضعها داخل علامة تنصيص.

أسير: رجل أسير وامرأة أسير، الصفات التي على وزن فعيل بمعنى مفعول نحو: هذا رجل قتيل وامرأة قتيل. و: قتل العدو الأسيرة، في حالة حذف الموصوف.

إفريقيا / إفريقية : منتهية بالتاء المربوطة اسم أطلقه العرب قديما على تونس وشرق الجزائر. الصيغة الأخرى ( إفريقيا ) بكسر الهمزة لها أصل أيضا، والمختار إفريقيا لشيوعها.

اعتذر: اعتذر عن عدم الحضور، واعتذر إليه وليس اعتذر منه.

إعجاز : إعجاز القرآن امتناع محاكاته من البشر، تستعار الكلمة في التعبير عن بعض إنجازات البشر على سبيل المبالغة، في مثل : حققت الدولة إعجازًا في التنمية الاقتصادية، والأولى ترك هذا التعبير.

أعظم : الدولتان العظميان، وليس الدولتان الأعظم.

أكد : الأمر وليس أكد على الأمر، يتعدى بنفسه لا بـ (على) كما يرد في الشائع من الأسلوب الصحفي. تأكدت الأخبار للصحفيين، وليـس تأكد الصحفيون من الأخبـار، لأن التأكيد إنما يقع على الأشياء لا على الأشخاص. يقولون : نحن متأكدون، والفصيح نحن متيقنون أو على يقين. والتعبير أكد فلان، وشدد على كذا، إنما يكون في شيء مهم على درجة من اليقين.

التقى : التقيته فصيح، والتقيت به لغة.

أم : تفيد التعيين، ويكون جوابها بتعيين أحد الطرفين، ويلزم أن يكون الطرفان ضدين بحيث إذا كان أحدهما لم يكن الآخر، في التنزيل الحكيم : " اتخذناهم سخريا أم زاغت عنهم الأبصار " [ سورة ص، آية 63].

إمبراطورية : لا نرى حاجة لاستعمالها مع الدول الإسلامية التاريخية مثل الدولة العباسية أو دولة الخلافة في تركيا، فلا يقال الإمبراطورية الإسلامية.

إمارة : لابد من التفريق بين أمارات بمعنى علامات، والإمارات مثل : الإمارات العربية المتحدة.

أمريكا : تنطق في بلاد الشام أميركا.

أمس : اليوم السابق ليومك، أما الأمس بالتعريف فهو أي يوم مضى، و يقولون أول أمس وأمس الأول لليوم الذي سبق أمس، أجازهما المجمع اللغوي في القاهرة. والأفصح : أول من أمس.

أمين عام : الصحيح هو التعريف في حالة الإضافة، فيقال: الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وليس أمين عام رابطة...

انتربول : الشرطة الدولية. لا تجمع بين الاسم والاختصار بين علامتي تنصيص هكذا : الشرطة الدولية (الإنتربول) ، وإذا كان الاختصار غير مشهور يكتب : شركة سافكو، أو(سافكو) إذا لم تضف إليها كلمة شركة.

أن : لا حاجة في العربية إلى جر أن كما في التعبير الشائع : تألمت من أن الصديق مريض، أو : فرحت بأن العربي مخلص لعروبته. وفي تعبير بعض الصحفيين: سبق وأن زرت، الواو زائدة ولا حاجة إليها، ومثله قولهم : خاصة وأن. كما تأتي واو زائدة في مثل قولهم : ولا سيما وأن، فالاسم صريحا أو مؤولا الواقع بعد ولا سيما لا يسبق بالواو لأنها تؤدي إلي الفصل بين المتلازمين.

إنّ : الأفصح أن تكسر همزة إن بعد (حيث) الظرفية: أزورك حيث إنك مقيم في بلدك. وتكسر همزة إن بعد حتى. إذا دخل عليها اسم الموصول (ما) تكتب إن ما مفصولة، مثل : إن ما قلته في محاضرتك صواب. إذا كانت (ما) كافة لـ (إن) تكتب متصلة، مثل : لم أذهب إلي القاهرة إنما قرأت عنها.

أوروبا : وردت أشكال أخرى لكتابتها لا نخطّئها لأن أصل الاسم غير عربي، ومع ذلك نلتزم شكلا واحدا منعًا للفوضى.

إندونيسيا : دولة في آسيا عاصمتها جاكرتا، ترد أيضا أندونيسيا وأندونوسيا.

أيّ : أي رجل وأي امرأة إذا كانت أي شرطية، مثل : أي رجل استعان بي أعنته وأي امرأة استعانت بي أعنتها. والشيء نفسه في حال أي استفهامية أضيفت إلى نكرة، مثل : أي تلميذة نجحت في الامتحان وأي تلميذ. أما إذا كانت وصفية فتذكر مع المذكر وتؤنث مع المؤنث مثل : أقرأ أية صحيفة أجدها، وأقرأ أي كتاب يعجبني. زعم عباس محمود العقاد أن الصحفيين أضافوا للعربية معنى كلمة any ، ولو لم يفعلوا لبقي مقابلها ناقصًا، ومن المعروف أن المجمع اللغوي في القاهرة أجاز إضافة (أي) إلى اسم نكرة في معنى الإبهام والتعميم.

إيدز : تستخدم المختصرات في اللغات الأوروبية للسرعة والاقتصاد. ومرض نقص المناعة المكتسبة، اسم طبي طويل في الإنجليزية جرى اختصاره. في الصحافة المغربية تستخدم (سيدا) ترجمة عن الفرنسية، ويراعى الالتزام باستخدام المختصر الشائع.







ب


استبدل : تدخل على المتروك، ولا تدخل على الشيء المحتفظ به، تقول: يريد المجتمع الدولي قوات من الأمم المتحـدة بالقوات الإفريقية العاملة في دارفور. الشـاهد قولـه تعالـى: "أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير" [سورة البقرة، آية 61].

باكستان : لا تدخل عليها أداة التعريف.

بترول : أكثر شيوعا في لغة الصحافة من نفط ( بالكسر والفتح).

بحت : مسألة سياسية بحت أو بحتة. يجوز التذكير والتأنيث والتزام صيغة المذكر فيه بلاغة واختصار.

بحث : الأمر، وبحث فيه. لا تستعمل تباحث إلا في حالة وجود طرفين. اجمع بحث على بحوث، نؤثر فيه القاعدة العامة.

بحرين : النسبة إلى بحرين هي بحراني. من الأساليب المستحدثة قولهم : سأسافر في بحر هذا الأسبوع ، والأولى أن نقول في غضون هذا الأسبوع وفي أثنائه.

بد : يرد في لغة الصحافة : ولا بد وأن يكون هكذا، الواو بعد (لا بد) وقبل (أن) تفيد لصوق (لا) بالخبر، وجملة : لابد أن يكون هكذا، هي أكثر جريانا على ألسنة الأدباء، فحذف الواو أولى.

برد : الحرب الباردة، من الأساليب المترجمة. يقولون : قتله بدم بارد، أي دون شفقة أو رحمة، مأخوذ من الإنجليزية ( (Cold blooded.

برر : (محدثة)، تبرير الشيء، بمعنى ذكر الأسباب التي تبيحه.

برَك : مبارك، تجنب مبروك في الدعاء بالبركة لأنها عامية.

بريطانيا : العظمى، مكونة من إنجلترة وأسكتلندة وويلز، وتؤلف مع أيرلندة الشمالية المملكة المتحدة.

بضع : في العدد من الثلاثة إلى التسع، تستعمل مع العقود، ولا تستعمل مع المائة والألف.

بعث : يتعدى بالباء إذا كان المبعوث به مع غيره، شخصا كان أم شيئا تلزمه الباء. نقول: بعث إليه ببرقية شكر. أما إذا أرسلت وحدها عديت الفعل إليه بنفسه، فقلت : بعث إليه برقية شكر.

بعض : لا يجوز استخدام (البعض) بأداة التعريف إلا إذا اقتضتها ضرورة. لسلامة المعنى كرر بعض في مثل: تكدست المنتجات بعضها فوق بعض. أما تكدست المنتجات فوق بعضها، فهو خطأ شائع. ولا نقول وقف التلاميذ وراء بعضهم، والصحيح بعضهم وراء بعض.

بعوض : وليس باعوض.

بغي : مطاوعها ينبغي، يندر استعمال غير المضارع. يجوز قولنا: 1ـ ينبغي أن يسافر، غير مسبوق بالنفي. 2ـ لا ينبغي له أن يسافر، مسبوقا بلا الناهية.

بقية : للمفرد والجمع.

بل : حرف عطف، إن تلاها مفرد. وإن تلاها جملة فحرف إضراب. وهذا الإضراب إما للإبطال أو للانتقال، وهي حينئذ- على الصحيح - حرف ابتداء لا حرف عطف، ولها الصدارة، والانتقال أكثر استعمالا. تجنب الجمع بينها وبين الواو كما في الأسلوب المحدث : فلان كاتب بل وشاعر، فالواو تفيد الجمع والتشريك، فهما متعارضان.

بما أن ... فإن : لغة رديئة، يقولون: بما أن الدولة باشرت مسؤوليتها فإن مشكلات المواطن ستنتهي، ويقوم مكانها : لما كنا … فعلينا.

بُنط : وحدة لقياس حجم الحرف الطباعي، يشتق منها أفعال مثل: بنَط ويبنط، وتجمع على أبناط.

بيد : اسم بمعنى غير، ملازم للإضافة إلى أن ومعموليها: قالت المصادر إن المفاوضات ستجري بين الدولتين في هذا الأسبوع بيد أن عقبات كثيرة تحول دون اتفاق سريع.

بين : لا يتكرر (بين) بين اسمين ظاهرين، فلا نقول: حدث خلاف بين موسكو وبين واشنطن، إنما نقول: بين موسكو وواشنطن. ويتكرر (بين) عند وجود فاصل في الكلام، مثل قولنا: حدث خلاف بين موسكو في مباحثات الحد من الأسلحة وبين واشنطن. وفي حالة الإضافة، مثل: حدث خلاف بين دول حلف وارسو وبين الولايات المتحدة.

بينما : هنا (ما) ظرفية : بينما كانت المباراة قائمة انهمر المطر. وتكون (ما) بمعنى الذي فتكتب عندئذ مفصولة، مثل : يجدر التمييز بين ما هو صالح لنا وما هو غير صالح. وتضاف (بينما) إلى جملة من فعل وفاعل أو مبتدأ وخبر، ويحتاج إلى جواب يتم به المعنى. تجنب وضع إذ وإذا في جوابهما. والظرف من كلمات الابتداء، فلا يقال مثلا: وقع الحادث صباحا بينما كان يتوجه إلى عمله.





ت


تاريخ : المختار في كتابة تاريخ اليوم : الاثنين 12 ربيع الأول 1427 الموافق 10 إبريل 2006 ويحذف الرمزان ( هـ ) و( م ) إذا وردا معا لأنه معلوم من السياق. لا داعي لذكر الاسم الآخر (نيسان).

تايوان : يوجد محذور سياسي من استخدام الاسم الرسمي لجمهورية الصين الوطنية لمن لم يعترف رسميا بهذه الجمهورية.

تسعينيات : السنتان 90 و99 وما بينهما.

تقن : بكسر التاء، التقن من الرجال الحاذق، ولعل كلمة تكنولوجيا عربية الأصل، وتًقانة هي تكنولوجيا، تقنية بكسر الأولى ما كان منسوبا إلى تقن.

التالي : تعبير دخيل، تغني عنه الفاء، فعل كذا فيستحق كذا (انظر من ثم)، والتالي في اللغة الحادي والرابع من خيل الحلبة.

تم : فعل مساعد، أكثر الأفعال شيوعا في أساليب الصحافة، تتوسع في استخدامه لغة الصحافة لتحاشي صيغة المبني للمجهول.


ث


ثمان : أكثر الأعداد التي يقع فيها الخطأ. الأمثلة التالية هي الاستخدامات الصحيحة في الحالات المختلفة: شاهدت ثماني طائرات. طاقم الطائرة ثمانية رجال، الضيوف من الرجال ثمانية. أقلع من الطائرات ثمانٍِ (تنوين النون عوض عن الياء المحذوفة). شاهدت من الطائرات ثماني أو ثمانيـًا بالفتح أو التنوين. اشتريت ثمانية عشر كتابا. قرأت ثماني عشر ورقة بكسر النون، وثماني بفتح الياء، ويمكن حذف الياء وكسر أو فتح النون.

ثمّن : الشيء قدّر أهميته وقيمته، ثمّن عاليا، من الأساليب المترجمة.





ج


جثمان : جمعها جثث، جثامين غير مسموعة في الفصحى.

تجربة : بكسر الراء، الاختبار والمحاولة، جمعها تجارُب. تستخدم الصحف تجربة في غير مكانها أحيانا عند الحديث مثلا عن تحكيم الشريعة وتطبيقها، وتجربة الحرب الأهلية، وقد يراد بذلك ما أفدناه من دروس ونتائج.

جمادى : جمادى الأولى وجمادى الآخرة / جماد الأول وجماد الآخر.

جنوب : لا تستعمل (جنوبي) في مكان جنوب، مثل قولهم : الأراضي المحررة في جنوبي لبنان. ويقاس على هذا كل ما كان في الجهات.

جنوب إفريقيا : يقتضي السياق في بعض الأحوال النسب إلى الجهة، جنوب إفريقيا دولة تقع في جنوبي إفريقيا.



ح



احتج : (مو)، وأعطي معنى الاستنكار، معناها في الأصل أتى بالحجة والبرهان.

حاجة : جمعها حاجات وليس حاجيات.

حجًم : (مح)، تحجيم، بمعنى أضعف.

حادث : حادث مروري ، جمعها حوادث المرور. وحادثة مرورية.

حار: في الأمر وتحير فيه، واحتار عامية.

حاز : تتعدى بنفسها، حاز شهادة الماجستير، وليس حاز على الشهادة.

حمل : بفتح الحاء، ما كان في بطن أو على رأس شجرة، وبالكسر فهو ما حمل على ظهر أو رأس.

حوالي : مع نقط الياء، ظرف يعني الإحاطة حول الشيء، ويؤدي معنى زهاء ونحو، وهما الأفصح.

حول : تـأتي بعد أفعال تدل على الاستغراق والإحاطة. يعدل محررو الصحف عن بعض أحرف الجر مثل (عن) و( في) إلى استخدام (حول) ، مثل قولهم : دارت مناقشات حول القضية الفلسطينية، والفصيح : عن القضية.

حيا : تحية، أحيا الذكرى، يحيا الشعب،رسمت ألفا لأنها في فعل زائد على ثلاثة وقبلها ياء.

حياتي : (مح) منسوب إلى الحياة، وحيوي منسوب إلى حي في الاستعمال الغالب؛ مضاد حيوي ، مصالح حيوية.



خ


خرج : نقول: خارج عن القانون، لأن حرف الجر (عن) للمجاوزة والابتعاد. وخارج على الدولة.

تخرج : بمعنى تعلم ودرس، تخرج في جامعة كذا. تخرج ألف طالـب من كلـية الطـب .

اختصاصي : الجراحة ونحوها. ليس من الصحيح أخصائي وإخصائي.

خاصة : وبخاصة، وبصفة خاصة.

تخصيص : جعله من القطاع الخاص، خصخصة.

خطة : بالكسر ما يختطه الرجل من أرض ليبني عليها جمعها خطط بالكسر، وخطة بالضم التدبير والأمر وجمعها خُطط.

خطى : جمع الكثرة لخطوة، أما جمع القلة فهو خطوات. وخطى، بالياء دائماً مع أنها واوية.

خلال : ترد في لغة الصحف عبارة "من خلال" ، مع توسع المعنى ، وكان لها أصل في فصحى التراث معنى واحد كما في قول أبو ذؤيب : كأن عليها بالة لطمية لها من خلال الدأيتين أريج.

خمسين : خمسينيات، هناك ضرورة لياء النسبة.



د


دان : وليس أدان، لا تلزمه همزة التعدية.

داود : بواو واحدة.

دخل : على الخط، من الأساليب المعربة.

درجة : الدرجة العليا، يقال الدرجة الأعلى ، والمختار الصيغة الأولى على أساس مطابقة أفعل التفضيل لما قبله من تذكير أو تأنيث أو جمع.

دكتور : في الأعلام التي تسبق بلقب دكتور تكتب الكلمة كاملة، عدا توقيعات الأعمدة وشروح الصور فتكتب مختصرة (د.). لا ينصح بكتابة الألقاب في العناوين ما لم تدع إلى ذلك حاجة ماسة.

الدنمارك : تكتب أيضا الدانمارك أو الدنمرك ، يستحسن التزام صيغة واحدة.

دهش : لم يرو عن العرب استعمال المطاوع (اندهش) ولا وجود للكلمة في المعاجم.

داهم : وزن فاعل، إذا كانت هناك مشاركة في الفعل، لأن (فاعل) تدل على المشاركـة، داهم مسلحون سوقا في بغداد.

دهم : دهمه الأمر فجأه .

ديمقراطية : وتكتب أحيانا دمقراطية، إحدى صور الحكم، لا يجوز صوغ فعل أو مصدر من الكلمة على نحو ما يفعل بعضهم دمقرط دمقرطة ، بل الصحيح دقرط  دقرطة .



ذ
ذرى : قمم.

ذو : ذو الحجة، ذو القعدة، الزم الرفع في كل الأحوال.

ذكر : ذكر أن، وذكر بأن لغة.

ر


رئيس : يذكر الفيروز أبادي أن الأعضاء الرئيسة في الجسم هي القلب والدماغ والكبد والأنثيان . سوَغ مجمع اللغة العربية في القاهرة النسب إلى رئيس فنقول رئيسي، بشرط أن يكون المنسوب إليه أمرا من شأنه أن يندرج تحته أفراد متعددة، وينبغي علينا استخدام لفظة (رئيس) في موضعها فقط ، ونستخدم رئيسي ورئيسية كذلك في مواضعها المناسبة، مثال: يعد شارع الحج شارعا رئيسا في مكة المكرمة، كما يعد شارع المنصور شارعا رئيسيا.

رؤية : في اليقظة.

رؤيا : في المنام.

رجا : أرجو ويرجو، يزيدون ألفا بعد الواو خطأ.

رغم : الرغم القسر والكره، الأفصح أن نقول : على الرغم من كذا، أي أن الشيء حاصل على كره وقسر. تستخدم أحيانا على نحو : برغم ورغما عن، والمختار هو ما سبق. والأجود استخدام الاستثناء قبل ( على الرغم من )، مثلا : استمر الاحتلال على الرغم من الأعباء المالية الكبيرة.

رقم : تكتب الأرقام بالحرف " العربي " هكذا : 123، الأرقام من 1 إلى 10 داخل النص الصحفي تكتب بالحروف : أربعة أولاد وعشرة رجال، عدا في العناوين، أما ما زاد على ذلك فتكتب بالعلامات : 30 قتيلا، 267 جريحا. إذا كان الرقم كبيرا وينتهي بأصفار نجمع بين الرقم والحرف مثل : 200 مليون ريال ـ 30 ألف مقاتل.

إرهاب : وصف يطلق على من يسلك سبيل العنف لتحقيق أهداف سياسية أو خاصة، ويجب التحفظ عند إطلاق هذه الصفة، ما لم تثبت إدانة على الموصوف به بحكم قضائي. أما الاستخدامات الصياغية ذات الدلالات الخاصة في لغة السياسة مثل : الحرب على الإرهاب والإرهاب الدولي، ونحو ذلك، فهي أيضا مما ينبغي الاحتراز عند استخدامها.





ز


زار: تجنب : قام بزيارة، للاختصار.

زال : لا يزال أفصح من لا زال : " لا يزال بنيانهم الذي بنوا ريبـة فـي قلوبـهم "[التوبة، آية110]، ولا زال ، صيغة دعاء : ولا زال منهلاً بجرعائك القطر.

الزنا / الزنى : الصيغة الثانية في القرآن الكريم.



س


سأل : سأل الرجل، والرجلان يتساءلان، وتساءل بعضهم بعضا. أجاز بعضهم الصورة اللغوية تساءل للمتحدث الفرد، تستعمل للتعبير عن أنه يسأل نفسه.

مسؤول / مسئول : اسم مفعول من سأل، وقعت همزة مضمومة قبل واو مد، فيها مذهبان، رسمها على الواو وعلى النبرة. والأولى اطراد كتابتها بالتزام قاعدة واحدة، والمختار (مسؤول).

أسبوع : بضم الهمزة دائما.

سبق : سبق أن تكلمت. يقولون : سبق وأن تكلمت، الواو زائدة.

استلم : بمعنى اللمس، استلام الحجر الأسود، أما عند إرادة معنى الأخذ فالفعل تسلَم.

سمى : أنجب ابنا سماه محمدا، وليس أسماه، وأسمى بمعنى رفع وأعلى. والمسمى غير الاسم : أجل مسمى، والمعنى يدل عليه اسم.

استند : تتعدى بحرف الجر (إلى)، استند إلى الشيء وليس على الشيء.

أسهَمَ : إسهامًا، مثل : تسهم الصحف إسهاما فعالا في تنمية اللغة العربية. وساهم مساهمة: تساهم الصحف مساهمة فعالة في تنمية اللغة العربية.

سوف : أداة تسبق الفعل المضارع فتخصصه للاستقبال، سوف أراك غدا، لا يستقيم قولهم : سوف لن أراك غدا.

سوق : مؤنث، السوق الأوروبية.

سيد : الجمع على سادة، وأسياد ضعيفة.

سي : ولا سيما، كلمة يستثنى بها ما يراد تعظيمه، والمستثنى بها مرفوع أو مكسور: ولا سيما زيدٌ- ولا سيما زيدِ. (لا سيما) دون واو لغة، أما سيما فلا يستثنى بها، وقد يخفف الياء، وفي ذلك من الشعر القديم: إذا دنت المنازل زاد شوقي ولا سيَما إذا بدت الخيام.



ش


شؤون : رسم الهمزة على الواو هو المختار.

شجب : (مو) استنكر. استعمل قديما بمعنى الحزن أو الهلاك.

شَرطة : ( - ) الشرطة من علامات الترقيم. تأتي في الجمل المعترضة، وهي الجملة التي لا تعطل المعنى العام إذا حذفناها، والشاهد عليه من الشعر القديم : إن الثمانين - وبلغتها ـ قد أحوجت سمعي إلى ترجمان. وتوضع الشرطة بين العدد والمعدود.

الشارع : يفيد عامة الناس، الشارع السياسي. وهو غير المصطلح الأصولي المعروف.

مشتريات : لا تكتب مشتروات لأن مفردها مشترى، فحق ألفه أن تقلب ياء في الجمع.

الشفَافَية: وتخفف إلى شفافية، لفظ مستحدث يجمع معنى النزاهة والعلنية وعدم الفساد، مترجمة منTransparency في الإنجليزية.

شكّّل : خطرا، تسبب في وقوع الضرر، من الأفعال الشائعة في أساليب الصحف. تشكيل اللجنة بمعنى تأليفها.

شمال : بالفتح الجهة التي تقابل الجنوب، وبالكسر مقابل يمين.

شيء : رسمت الهمزة مفردة لأن ما قبلها ساكن.

شهيد : عملية استشهادية إذا كانت في ساحة شريفة قتالا في سبيل الله، وعملية انتحارية إذا كانت غير ذلك.

شهر : جمعه مع الأعداد من 1 إلى 9 على وزن أفعل " الحج أشـهر معلومـات" [البقرة، آية197]، وفي غيرها شهور.

إن شاء الله : يكتبها بعضهم موصولة إنشاء الله ، وهو خطأ.

شيخ : جمعها شيوخ وأشياخ ومشيخة ومشايخ، وليس فيها مشائخ.

شائن : أمر شائن، و مَشين بفتح لغة ضعيفة.



ص


صحيفة : انظر جريدة. في النسب إلى صحيفة صِحافي وصُحُفي، والمختار صَحفي بفتح الصاد والحاء.

صرح : من أكثر الأفعال شيوعا في الأخبار، صرح بأن.

مصدر : مصدر رسمي، مصدر مطلع، مصادر مطلعة، لا نقول المصادر المطلعة، نكرة لا تدخل عليها أداة التعريف. مصدر خاص إذا لم يكن من الإذاعات ووكالات الأنباء والصحف ونحوها من المصادر المفتوحة.

صلاة : كتابة الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم كاملة، وتجنب الاختصار: عليه الصلاة أو عليه السلام، أوالرمز (ص) و (صلعم). أما إذا كان الرمز بحروف كاملة فلا بأس مثل r مع الحذر في أن الرمز عرضة للتغير عند تغيير نوع الحرف في الإخراج.

إصلاح : تحسين وتغيير وتقويم. في المصطلح السياسي الغربي يقصد به التغيير وإعادة الهيكلة Reform باللغة الإنجليزيةٌ.



ض


ضد : تجيء في الفصحى مصدرا، وتكثر الصحف في استعمال (ضد) صفة لمصدر محذوف، كما في قولهم : التحصين ضد المرض، ويريدون : التحصين من المرض، وإعلان الحرب ضد العدو، ويريدون: إعلان الحرب على العدو، وانتهى مجمع اللغة العربية في القاهرة إلى إجازتها.

ضرب : المأثور عن العرب قولهم : ضرب بالشيء عُرض الحائط، و يخطئ من يقول : ضرب الشيء بعرض الحائط.

ضعف : ضعفا الثمن إذا أردنا به مرتين، لأن ضعف تعني مثل وقدر.

ضوء : في ضوء كذا، على ضوء كذا، ألقى الضوء، من الأساليب المعربة ، قال محمد كـرد علـي : " هذا الضوء مما سرى من لغة الإفرنج".



ط


طرح : تستخدم بمعنى قدّّم وعرض، مثل : طرح الفكرة وطرح الدرس.

اطرد : الكلام ونحوه، جرى مجرى واحدا. قلبت تاء الافتعال طاء وأدغمت الطاءان، وليس في اللغة اضطرد ومضطرد.

طالما : لحق تغير في استعمال هذه الأداة في الكتابات الصحفية مثل : يقاسي الشعب الفلسطيني أحوالا سيئة طالما استمرت إسرائيل في احتلال الأرض. والفصيح : مادامت إسرائيل تحتل الأرض.

طريق : مذكر ومؤنث والتذكير أعلى، ورد مذكرا مرتين في القرآن الكريم.



ع


عار : عار من الصحة، يتعدى بمن.

عبر : مصدر عبَر، تتوسع لغة الإعلام في استخدام عبر بمعنى خلال.

تعجب : علامة التعجب (!)، تدل على انفعال يحدث في النفس مثل الرجاء والدعاء والاستغراب والإغراء والتحذير والتأسف والمدح والذم ونحو ذلك. يعمد بعض كتاب الصحف إلى وضع أكثر من علامة تعجب، بل تكفي واحدة.

عدّ : يعد فلان عالما مرموقا،أفصح من يعتبر.

عدد : تكتب الأعداد أرقامًا في العناوين، وبالأحرف داخل النص.

عزا : بالألف، يعزو من العزو، أما عزّى من العزاء فهو بالياء.

عضو : للمذكر والمؤنث، اختيرت امرأة من الحضور عضوا في اللجنة.

معفى : بضم الميم وفتح الفاء، اسم مفعول من الفعل أعفى، لا نقول : مَعفِي.

عَلاقة : جمعها علاقات، علاقات سياسية. وعِلاقة بكسر ما يعلق به السيف وغيره، جمعها علائق.

عملة : نكتب مليونا ريال، ولا نكتب 2 مليون ريال. نضع بين قوسين مقابل كل مبلغ مالي ما يعادله بعملة معروفة دوليا.

عمود : وليس عامود. العمود في الصحيفة، وعمود الكهرباء ، أعمدة.

عامة : وبعامة، أفصح من بشكل عام وبصورة عامة.

عميد : الألقاب الوظيفية للنساء تؤنث، عميدة، رئيسة، سفيرة.

عنوان : كلمات العنوان الصحفي مختصرة دائما بحيث لا تزيد لخبر العمود عن كلمتين أو ثلاثة. والعنوان في المجلة أكثر اختصارا. لا تستخدم النقطتين (..) ولا النقط الثلاث (...) في العنوان. هناك أخطاء تحريرية ترد في العنوان أبرزها عدم اتساق العنوان مع المعلومات الواردة في النص كأن يقع تناقض أو مبالغة أو تركيز على معلومة ثانوية، ومن الأخطاء التحريرية أيضا التكرار، خاصة في الصيغ النافية لأداء معنى إيجابي : رئيس الوزراء الفلسطيني لا ينفي عدم الاتفاق على الاعتراف بإسرائيل. يلزم في العنوان جعل الجملة تامة في حالة البدء بعنوان إشارة، وعدم القطع لسياق الجملة بوضعه في سطرين.

عانى : تتعدى بنفسها وليس بحرف (من) كما يكتب أحيانا : يعاني أهل العراق من مشكلات الاحتلال.

عوق : لا نجد أصلا لـ (معاق) في المعاجم القديمة، وإن كانت لا تخالف القياس اللغوي للرباعي. والكلمتان معاق ومعوّق كلاهما صحيحتان. أما التعبير الإنجليزي المترجم: "ذوو الاحتياجات الخاصة" فهو يخالف العرف اللغوي، ولا حاجة إليها.

عاين : عاين الطبيب المريض، أما قولهم فحص المريض فيجوز في حالة البحث عن المرض، فنقول : فحص الطبيب عن المرض.





غ


مغترب : نزح عن وطنه فهو في غربة (مؤتمر المغتربين)، لا بأس بهذه الكلمة من حيـث الدلالـة. أراد بعضهم تجنبها باستعمال مفردات أخرى مثل : العاملين في الخارج، والمهجرين. ما ينبغي تجنبه هو استخدام كلمة اغتراب للغربة لأن الاغتراب صار يدل على الشعور بفقدان الكينونة داخل الوطن والإحساس بعدم الرضا، وهو أنواع، منه الاغتراب الثقافي والاغتراب النفسي، وأشدها الاغتراب الذهني الذي يعد من الأمراض النفسية.

تغطية : من الألفاظ المحدثة بنقل الدلالة ترجمة ل Coverage الإنجليزية، تغطية الأحداث، وتغطية المخاطر في بوليصة التأمين.

غالب : أفصح من غالبية و أغلبية، في مثل قوله: حاز الحزب غالبية الأصوات. والأغلبية المطلقة والأغلبية النسبية.

غاية : للغاية، تعبير عامي، ويكفي عنه جدا.

غير : لا تدخل أداة التعريف (ال) على (غير) المضافة كما يرد عادة في الكتابات الصحفية، مثل قولهم : الغير مجرب، والصحيح غير المجرب.



ف


افتتاحية : مقال رئيسي في مجلة أو صحيفة يكتبها رئيس التحرير أو مدير التحرير، ويخلو من توقيع الكاتب لأن المقال تعبير عن الصحيفة.

فريق : الجمع فرقاء وأفرقة، ليس في اللغة أفرقاء.

فاصلة : علامة من علامات الترقيم ترسم هكذا (،) لفصـل بعض أجـزاء الكلام عن بعـض، مثل : ( تراجعت أمس سوق الأسهم خمس درجات، في هبوط كان متوقعا قبل ذلك، وأشار الخبراء … ) . يقع الخلط في استعمال هذه العلامة أو إهمالها إهمالا تاما في الصحافة. من قواعد الطباعة عدم ترك مسافة قبل الفاصلة، وترك مسافة بعدها.

فاصلة منقوطة : (؛) توضع في نهاية الجملة تامة المعنى، وتفيد تعلق ما يليها بها، أو بين الجملتين تكون إحداهما سببا للأخرى، وكان في الجملة الأولى بعض الطول. تراعى قاعدة الطباعة الخاصة بالمسافة (انظر فاصلة).

فوضى : ضد النظام، اختلال يصيب نظام السياسة أو الاجتماع، وقد يقع ذلك بقصد أو دون قصد. من تعبيراتهم المستحدثة إدارة الفوضى والفوضى المنظمة.



ق


قبة : البرلمان، يرد في أسلوب الصحف دائما عند الإشارة إلى المجالس البرلمانية عبارة (قبة البرلمان)، ولعل أصلها من الصحافة المصرية وصفا للبرلمان المصري ذي القبة المعروفة، وجرى التعبير بذلك عن كل ما كان من نقاش في أي مجلس للشعب أو الشورى.

قد : حرف يفيد التحقيق إذا كان مع الفعل الماضي، ويفيد مع المضارع التقليل. يستخدم الحرف مع الواو (وقد، ولقد) للربط بين الفقرات في النص الصحفي. يقع تكرار في استخدام الحرف بما يشوه الأسلوب ويجب التقليل من ذلك.

مقدَر : بمعنى محتوم. أعطت الصحافة للكلمة معنى جديدا وهو إعطاء الشيء ما يستحقه من العناية والتعظيم، في مثل قولهم : إنجازات مقدَرة، جهود مقدَرة.

قرأ : يقرأ، يقرؤه.

قط : ما امتثلت إسرائيل لقرارات الأمم المتحدة قط. قط حرف توكيد للزمن الماضي، لكن الاستعمال الصحفي يؤثر التوكيد ب (أبدا) ، وأبدا للزمن المستقبل.

قام : من الأفعال كثيرة التكرار في لغة الأخبار: قام الرئيس المصري أمس بزيارة إلى السعودية. للاختصار نقول : زار الرئيس المصري أمس السعودية.

قوس : القوسان من علامات الترقيم، توضع بينهما عناصر إضافية تفيد معنى الجملة، أو معلومات مكملة للمعنى، ولإضافة شيء من قبل التحرير داخل نص.

قيد : بفتح القاف وسكون الياء معروفة, وبكسر القاف في مثل قولهم : قيد أنملة، ومنه قول الرسول صلى الله عليه وسلم : حتى ترتفع الشمس قيد رمح.

قيم : قوم وقيم / تقويم وتقييم، صحيحة كلها، وقيم الشيء بمعنى جعل لها قيمة ليست خطأ.



ك


ك : الكاف، حرف جر للتشبيه، ترد الكاف في لغة الصحافة على نحو لم تعهده العرب في لغاتها مثل : الزيارات التي يقوم بها الدارسون كجزء من منهجهم الدراسي - تم تعيينه كوزير للتربية.

كأس : بعض الصحف تذهب إلى تذكير (كأس) مع أن التأنيث هو الأعلى. في الشعر القديم : من لم يمت عَبطة يمت هرمًا للموت كأس والمرء ذائقها. خفف بعضهم الهمز فقالوا : كاس. والمختار لدينا كأس مع لزوم التأنيث.

كشف : عن الشيء، أوضحه، يتعدى بالحرف (عن). وكشف الشيء أزال عنه الغموض، وكشف الله همه.

كافة : جميعا، حضر التلاميذ كافة.

كثير : رجال كثير ونساء كثير، كثرة كاثرة، كثيرون لغة.

كفء : تكتب الهمزة على السطر، والكفء من الكفاءة في العمل أو الكفاءة في الزواج، مثل : اشترط الفقهاء في الزواج الكفاءة، بمعنى المساواة، تجمع أكفاء بسكون الكاف وفتح الفاء وأكفياء، ولا يقال أكفاء بوزن أفعلاء، وهو جمع كفيف. كلما : لا تتكرر كلما في مثل قولهم : كلما تصاعدت العمليات العسكرية كلما أصبحنا أكثر استعدادا وتأهبا. في التنزيل : "كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا" [آل عمران، آية 37].

كيماوي : لا نقول كيمياوي أو كيميائي.



ل


لا بد : تتبعها (من) لأنها لازمة ل (لا بد)، أما الواو التي تجيء بعدها فهي زائدة لا معنى لها، يقولون مثلا : لا بد وأن تتفق الدول العربية.

التي : مثناها اللتان و اللتين. الاسم الموصول مسبوق بالواو دائمًا في لغة الصحافة دونما حاجة إلى ذلك، يكون الاستعمال صحيحًا عند وجود اسم موصول سبقه : قال تعالى : "الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى" [الأعلى، 2، 3].

الذي : مثناها اللذان واللذَين. (انظر ما قبله).

لافت : للنظر، وليس ملفت.

لافتة : (د)، ولا يقال يافطة.

لصالح : في مثل قولهم : انتهت المباراة لصالح فريق … الصالح هو ضد الفاسد، والصحيح لمصلحة.

لعب : دورا، مترجمة. قام بدور أو اطلع بدور.

لعل : تفيد توقع الفعل المرجو، فلا يستعمل معه الفعل الماضي بل المضارع : لعل الأمريكيين يندمون على احتلالهم هذا البلد.

لقب : الألقاب العلمية والصفات الوظيفية إن وجدت، تذكر عند ذكر الاسم في المرة الأولى، ويبدأ بالصفة الوظيفية، ثم يكتفى بالاسم في بقية النص. ويجب مساواة جميع المذكورين عند ذكر الألقاب والصفات.



م


مئة : مائة، رأى الكوفيون حذف الألف، والحذف أولى لما فيه من التيسير، وفي كتابتها بالألف مظنة الخطأ إذ ينطق بعضهم (ماءة).

مثل : الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني، من الألفاظ التي توسع مدلولها وهو ترجمة Represent الإنجليزية.

مجان : فصيحة، قال ابن فارس: المجان عطية الشيء بلا ثمن.

مبيعة : وليس مباعة.

محض : الذكر والأنثى و المثنى والجمع فيه سواء لأنه مصدر.

محيي الدين : اسم.

مدير : اسم فاعل يجمع كجمع المذكر السالم، مدير / مديرون.

مقتصر : أو مقصور على الأمر، أي لم يتجاوزه، ترد أحيانا: قاصر على الأمر، وهو خطأ.

إمكانية : جمعها إمكانيات، الوسع والاستطاعة.

ملء : بهمزة على السطر، وملء بكسر أول الكلمة اسم الشيء الذي يملأ : ملء الكوب، وبالفتح مصدر الفعل : عليك ملء هذا الكوب ماء.



ن


نبأ : يتنبأ، تنبؤات جوية. ينبغي الحذر في استعمال الفعل لأن التنبؤ خاص بالأنبياء، ونقول في معناها : تحليلات وتوقعات.

نتج : نُتجت الناقة نتاجا كعُنِي، اسم لما تضع البهائم. وناتج من، إذ يتعدى الفعل نتج بمن وليس بالحرف (عن).

نسبة : تكتب النسبة المئوية في العنوان بالعلامة (%)، وتكتب بالحروف داخل النص.

نشاط : ، يقولون أنشطة تربوية ونشاطات، يتضمن النشاط معنى الصدق في العمل والإخلاص فيه. لم يرد في فصحى التراث جمع لنشاط، ويمكن نشاط للجمع أيضا والاستغناء عن الجمع بصيغة (أنشطة – نشاطات). المنشط مجال النشاط والعمل ويجمع على مناشط.

تنصيص : تستخدم علامة التنصيص " " عند الاقتباس أو نقل النص الحرفي لقول أو تصريح. أو عند التعبير عن الشك أو عدم الثقة أو لعدم الرغبة في تبني لفظة معينة. وتستخدم كذلك للتشديد على كلمة أو عبارة أو صفة معينة أو لفت الانتباه إليها وإبرازها. إذا كانت الجملة الموضوعة بين علامتي تنصيص تامة أو أخيرة في الفقرة ، فتوضع نقطة الانتهاء فيها بعد علامة التنصيص الأخيرة، أما إذا كانت الجملة استفهامية أو تعجبية فتوضع علامة التعجب أو الاستفهام قبل علامة التنصيص الأخيرة ونقطة الانتهاء بعد علامة التنصيص.

نضج : نُضجا، نضوج (محدثة).

نطاسي : بكسر النون، الطبيب الحاذق. يخطئ بعضهم ويكتبون نطَاس.

نفس : التوكيد المعنوي يأتي بعد المؤكد : وصل في اليوم نفسه.

نقطة : (.) من علامات الترقيم تفيد انتهاء الجملة أو الفقرة. النقطتان الفوقيتان ( : ) تستعملان في سياق التوضيح، ومن مواضعها : بين القول والمقول، قبل تعداد عناصر، وبين الشيء وأنواعه ، وبعد كلمة مثلا أو مثل . أما النقاط الثلاث المتجاورة (…) فهي علامة الحذف لعدم الحاجة أو لإبلاغ القارئ أن كلاما حذف أو الحذف بسبب وجود شيء يجب التغاضي عنه. وتوضع بين قوسين إذا كانت في وسط الكلام ولا توضع بين قوسين إذا كانت في أول الكلام أو في آخره.

لا معنى لاستعمال النقطتين المتتاليتين (..) كما تقدم، وذلك لعدم وجود دلالة لهما، وهي كثيرة جدا في كتابات الصحفيين.

ناهيك : معناها حسبك أي كافيك عن طلب غيره، تستعمل خطأ في مكان (فضلا)، مثل : والنقل بالشاحنات يحتاج إلى وفرة المواد النفطية ناهيك عن ارتفاع أسعـار النقل ، والصواب : فضلا عن ارتفاع أسعار النقل.

تنوين : الأصل أن تلحق علامة التنوين الحرف قبل الأخير، رضًى، مليئـًا.

نيف : بلغ أربعين عاما ونيف، لا يكتب : نيف وأربعين عاما، لأن النيف بمعنى الزيادة، ولا يقال خمسة عشر ونيف.

نية : نيات.



هـ


هرب : المصدر هَرَب، وفي المصباح المنير هروب، رواية عن الأزهري.

هكذا : لا يضاف اسم الإشارة، وترد في بعض الصيغ عبارة : هكذا رأي ، والمختار رأي كهذا.

همزة الوصل : من مواضع همزة الوصل التي تتكرر في الصحافة : ابن، وابنة، واثنان، واثنتان، وامرؤ، وامرأة، والاثنين. وأمر الفعل الثلاثي مثل انظر وماضي الفعل الخماسي وأمره ومصدره، مثل : اقتصد – اقتصاد – اجتمع – اجتماع، وماضي الفعل السداسي وأمره ومصدره، مثل : استثمر – استثمار.

هناك : إن هناك أناسا يحبونك.

هام : هام و مهم، كلاهما صحيح.

هائل : لا يكتب أمر مهول بل هائل.





و


و : الواو، حرف عطف، ينظر إليها في التحرير الصحفي على أنها من أدوات الربط. والواو موضع زلل في دقتها وخفائها، كما ترد في مواضع مختلفة. ومن ذلـك، حين يراد تعداد وظيفتين لشخص واحد على النحو: نائب رئيس ورئيس الوفد. والصحيح أن تحذف الواو عند ذكر الصفة منعا للالتباس : وصل نائب الرئيس السوداني، رئيس الوفد الحكومي لمفاوضات السلام.

من قواعد الطباعة، ترك مسافة قبل الواو، وعدم ترك المسافة بعدها. مثال:

أولى : تجمع على أوليان أو أولتان (انظر أخرى).

تواجد : إظهار الوجد والحزن، لغة محدثة بمعنى وجود الأشخاص مع بعضهم، ولا نحبذ استخدامه في الصحافة بهذه الصيغة. وموجود وليس متواجد.

واشنطن: ليست واشنطون.

وجب : يجب أن لا يفعل، وغير صحيح قولهم لا يجب أن يفعل، لأن نفي الوجوب يعني الجواز.

موازنة : ميزانية.

وصل : وصل إلى المكان. وصل المتعدي بنفسه من الوصل بمعنى القرب : وصل رحمه، ووصل قرابته.

تُكأة : ما يتكأ عليه، أما تكئة فليس لها أصل.

توعوي : نسبة إلى توعية، وهي لم تسمع من العرب.



ي


ي : توضع نقطتان تحت الياء المكسور ما قبلها : في ـ يأتي ـ نظري … الخ. الياء المفتوح ما قبلها تحذف منها النقطتان مثل : على – بلى – منتهى … الخ.
يوليو : وليس يولية.

يونيو : وليس يونية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuzaid7.yoo7.com
 
الوجيز في لغة الصحافة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: البحوث وأوراق العمل :: البحوث-
انتقل الى: