مرحبا بكم في منتدى الدكتور / عثمان أبو زيد
شكرا على زيارتكم للمنتدى ونشكر إهتمامكم ـ نتمنى ان يحوز منتدانا على أعجابكم


للمراسلة :osman.abuzaid@Gmail.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
صدر للدكتور عثمان أبوزيد عثمان كتاب بعنوان " صور قلمية". الكتاب طبع بالخرطوم "الناشر: هيئة الأعمال الفكرية" . ضمت فصول الكتاب حكايات من أعجب المرويات التي أفصح عنها أصحابها أو استنطقهم من استنطقهم حتى باحوا بها , يمكنكم الاطلاع على مقدمة الكتاب بقسم المؤلفات بالموقع .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من إرتِدِي إلى أدنبرة
السبت أبريل 16, 2016 6:01 am من طرف أدارة الموقع

» مكانة اللغة العربية في تغريدات مثيرة
السبت أبريل 16, 2016 6:00 am من طرف أدارة الموقع

» كتاب《معرفة الإسلام عن طريق معرفة محمد 》بقلم عالم صيني
السبت أبريل 16, 2016 5:57 am من طرف أدارة الموقع

» العودة إلى مروي
السبت أبريل 16, 2016 5:54 am من طرف أدارة الموقع

» جهود رابطة العالم الإسلامي في القرن الإفريقي
السبت أبريل 16, 2016 5:47 am من طرف أدارة الموقع

» An Islamic Perspective on Media & Society
الخميس مارس 06, 2014 6:05 am من طرف أدارة الموقع

» القصة الأدبية في خدمة السيرة النبوية رواية ترجمان الملك مثالا
الخميس يونيو 20, 2013 1:55 pm من طرف أدارة الموقع

» تأشيرة راعي غنم
الثلاثاء مايو 07, 2013 12:55 am من طرف أدارة الموقع

» السياسة بين المبدئية و الذرائعية
الخميس فبراير 07, 2013 3:19 am من طرف أدارة الموقع


شاطر | 
 

 أنا سيد الأرض ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدارة الموقع
Admin


عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: أنا سيد الأرض ..   الجمعة مارس 12, 2010 9:57 pm

أنا سيد الأرض ..
جئت لكي أرث الأرض منكم

د. عثمان أبوزيد

حدثني صديقي (ويما) من جنوب كيفو بأنه فقد ابنته الوحيدة في حروب السنوات الماضية في الكونغو. سألت صديقي : وهل رزقت بأطفال غيرها ؟ فأجاب : بلى ، أنجبت لي زوجتي عشرين من الأطفال ـ ما شاء الله تبارك الله ـ كلهم ذكور إلا هذه البنت التي قتلت في الحرب مع شقيق لها.
ويستطرد الصديق (ويما) : أخي مات مع جميع أولاده عندما وضعوهم مع مئات من أفراد قبيلتنا في ملعب لكرة القدم وأضرموا فيهم النار.
كنت أسمع في بعض التحليلات أن الحروب الأهلية في مناطق معينة من العالم تديرها القوى الدولية ، تتعمد بذلك التقليل من أعداد السكان لدى شعوب معروفة بالخصوبة الإنجابية، وأن هذه القوى الدولية تسعى من وراء إشعال الحروب إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية من الاستهلاك والإهدار.
كنت أسمع تلك التحليلات وأظنها من المبالغات، ولكنني وجدت الدليل المقنع بشهادة شاهد من أهل الغرب ، وباعتراف موثق ، والاعتراف سيد الأدلة كما يقال ...
فهذا عالم الإنسانيات المعروف كلود ليفي شتراوس الذي احتفلت بلاده فرنسا ببلوغه مائة سنة منذ شهور، يؤكد أن الغرب اقتنع خلال القرن الثامن عشر بأن التوسع المطرد لحضارته أمر حتمي يهدد وجود الآلاف من المجتمعات الفقيرة والضعيفة ؛ هنود أمريكا الشمالية ، (الماوريس) في نيوزيلاند،‮ (‬الأبوريجين) في أستراليا عرفوا مصيرا‮ ‬واحدا.
كان اهتمام الغرب بالأرض أكثر من اهتمامها بالإنسان ، وإن كان من اهتمام بهذا الإنسان ، فقد كان يقينا‮ ‬،‮ في اهتمام علماء الآثار والثقافات الشعبية لتسجيل ‬ ‬اللغات،‮ ‬والمعتقدات،‮ والفنون حرصاً على ثراء وتنوع الإبداعات الإنسانية‮. ‬كانت المهمة العاجلة هي حفظ التراث الإنساني الذي خلفه هؤلاء البشر، ولا سيما أنهم لم يمتلكوا وثائق مكتوبة ولا آثاراً مجسدة عند معظمهم.
يقول شتراوس : كان عدد سكان العالم عند ميلادي‮ ‬‮ ‬مليار ونصف المليار نسمة‮. ‬وعندما بدأت حياتي العملية نحو عام‮ ‬1930‮ ‬ارتفع العدد إلى‮ ‬‮ ‬مليارين‮. ‬و الآن‮ ‬6‮ ‬مليارات وسيصل العدد إلى‮ ‬9‮ ‬مليارات خلال بعض العقود حسب توقعات الديموجرافيين‮. ‬سيقولون بالتأكيد أن الرقم الأخير يمثل معولا‮ ‬وسينحدر السكان بعد ذلك‮ ‬بسرعة شديدة.‮ ‬يضيف آخرون،‮ ‬وفي‮ ‬غضون بعض القرون سيكون ثمة تهديدا‮ ‬يؤثر على بقاء جنسنا‮. ‬على كل الأحوال ،‮ ‬الضرر سيشمل ليس فقط التنوع الثقافي لكن البيولوجي أيضا‮ ‬ذلك باختفاء كم من الأنواع الحيوانية و النباتية‮.‬
الإنسان سيكون السبب دون شك في تلك الإختفاءات لكن ستصيبه تأثيراتها‮. ‬ربما لا نجد‮ (‬سبباً‮) ‬من بين أسباب كل المآسي المعاصرة لا يعود إلى الصعوبة المتنامية في العيش معا‮. هذه صعوبة نحس بها دون وعي من إنسانية كانت مرتعًا‮ ‬لانفجار ديموجرافي ، و تبدأ في التباغض لأن إدراكًا‮ ‬مسبقا‮ًً ‬نبهها إلى ضخامة عددها كي يكون بوسع كل واحد منها التمتع بنعمها الأساسية من فضاء حر وماء نقي وهواء‮ ‬غير ملوث‮.‬ (انتهى كلام شتراوس).
وأقول : أين يوجد الفضاء الحر والماء النقي والهواء غير الملوث؟ كل ذلك موجود حصرياً في الدول قليلة النمو التي تحتفظ بالأرض البكر والهواء الخالي من مخلفات الصناعة وأبخرة عوادم السيارات والأنهار التي يمكنك أن تغترف منها وتشرب!
هذه موارد مشتهاة من الأمريكيين والأوروبيين ، ويجب أن تبقى مدخرة لهم إلى أن يستخرجوها عند الحاجة.
كتب دوغلاس ديقروت مقالاً بعنوان : "الإعداد لإبادة جماعية جديدة في الكونغو" في إحدى دوريات الشؤون الأمنية في الشهر الماضي ، وذكر بوضوح شديد أن تقليل السكان في مناطق إفريقيا وآسيا سياسة أمريكية وأوروبية ، مستشهداً بما جاء في سياسة الأمن القومي التي أعدها كيسنجر لإدارة الرئيس نيكسون NSSM 200 وجاء في تلك السياسة أن موارد العالم الطبيعية تتناقص بسبب الزيادة المطردة في السكان وخاصة في الدول التي لا تحصل على خدمات الصحة الإنجابية وتتميز نساؤها بخصوبة عالية. يجب ألا تهدر هذه الشعوب قليلة النمو موارد الطبيعة التي هي حاجة ماسة للولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا. ويجب أن تبقى هذه الشعوب قليلة العدد لأن موارد الأرض ضئيلة أصلاً ولا تكفي هذه الأعداد الهائلة.
هكذا إذن!
ذكرت الأخبار في الشهر المنصرم أن الاتحاد الأوروبي ألزم مخازن السلع الغذائية في المدن الأوروبية مراعاة تحسين شكل الفواكه والخضر التي تعرض في الأسواق، وأن أي سلعة غير معبأة بطريقة جميلة أو كانت هي نفسها غير مقبولة الشكل تعرضت للسحب من أرفف المتاجر.
وقال الشاعر الفلسطيني محمود درويش على لسان أحد الغاصبين:
أنا سيد الأرض ...
جئت لكي أرث الأرض منكم
فمرّوا أمامي لأحصيكم جثة جثة
فمرّوا ليبقى لي الرب وحدي
فإن هنوداً يموتون
خير لسيدنا في العلا من هنود يعيشون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuzaid7.yoo7.com
 
أنا سيد الأرض ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المقالات :: مقالات سياسية-
انتقل الى: