مرحبا بكم في منتدى الدكتور / عثمان أبو زيد
شكرا على زيارتكم للمنتدى ونشكر إهتمامكم ـ نتمنى ان يحوز منتدانا على أعجابكم


للمراسلة :osman.abuzaid@Gmail.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
صدر للدكتور عثمان أبوزيد عثمان كتاب بعنوان " صور قلمية". الكتاب طبع بالخرطوم "الناشر: هيئة الأعمال الفكرية" . ضمت فصول الكتاب حكايات من أعجب المرويات التي أفصح عنها أصحابها أو استنطقهم من استنطقهم حتى باحوا بها , يمكنكم الاطلاع على مقدمة الكتاب بقسم المؤلفات بالموقع .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من إرتِدِي إلى أدنبرة
السبت أبريل 16, 2016 6:01 am من طرف أدارة الموقع

» مكانة اللغة العربية في تغريدات مثيرة
السبت أبريل 16, 2016 6:00 am من طرف أدارة الموقع

» كتاب《معرفة الإسلام عن طريق معرفة محمد 》بقلم عالم صيني
السبت أبريل 16, 2016 5:57 am من طرف أدارة الموقع

» العودة إلى مروي
السبت أبريل 16, 2016 5:54 am من طرف أدارة الموقع

» جهود رابطة العالم الإسلامي في القرن الإفريقي
السبت أبريل 16, 2016 5:47 am من طرف أدارة الموقع

» An Islamic Perspective on Media & Society
الخميس مارس 06, 2014 6:05 am من طرف أدارة الموقع

» القصة الأدبية في خدمة السيرة النبوية رواية ترجمان الملك مثالا
الخميس يونيو 20, 2013 1:55 pm من طرف أدارة الموقع

» تأشيرة راعي غنم
الثلاثاء مايو 07, 2013 12:55 am من طرف أدارة الموقع

» السياسة بين المبدئية و الذرائعية
الخميس فبراير 07, 2013 3:19 am من طرف أدارة الموقع


شاطر | 
 

 أكاديميون على صهوة السياسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أدارة الموقع
Admin


عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: أكاديميون على صهوة السياسة   الجمعة مارس 12, 2010 9:27 pm

أخيراً ظهرت كشوفات الترشيحات للانتخابات. وما أزال أبحث فيها عن أسماء أعرفها ، لأعثر على أسماء أكاديميين رغبوا في الانتقال إلى العمل السياسي إن حالفهم حظهم السعيد أو حظهم العاثر. عشرات من كافة الألوان السياسية ومن المستقلين ، يتدافعون بالمناكب للوصول إلى الوظائف الدستورية في النيابة والرئاسة والولاية.
أن يهجر الإنسان عمله الأصلي إلى السياسة ليس بالقرار السهل. قد يصرف كل واحد منا وهو في مهنته ، جزءاً من اهتمامه بالعمل العام أو يتطوع بوقت وجهد في النشاط السياسي ، أما أن ينقطع تماماً إلى السياسة فذاك أمر آخر.
سمعت الأستاذ عبد الله بدري رحمة الله عليه يقول كلمة حكمة : بعض الناس يريد أن يكون تاجراً ناجحاً وأكاديمياً متفوقاً وسياسياً مرموقاً في نفس الوقت (بتاع كله) ، مثل هذا ، ينفق عمره لينتبه في النهاية أنه لم يصبح شيئاً مما تصوّر، لا تاجراً ولا أكاديمياً ولا سياسياً.
هذه الكلمة قالها لي الأستاذ بدري في موقف طريف ، عندما قابلته في المجلس الوطني حيث كان عضواً فيه ، وقد ذهبت إلى هناك بعد أن سمعت اسمي ضمن أسماء وقع الاختيار عليهم بالتعيين ليكونوا أعضاءً جددا ، وقد شككت في الأمر مع أن الاسم ثلاثي وجاء مقروناً باللقب العلمي ، ولكن بدّد الشك لدي أن مدير الجامعة هنأني بالمنصب وكأنه يبلغني أن أخلي مكاني لمن يتولّى عمادة الطلاب بعدي. وإمعاناً في التأكيد اتصلت بجهة في المجلس الوطني فقيل لي : فعلاً هناك حاجة إلى تعزيز لجنة الثقافة والإعلام في المجلس بعناصر جديدة. لبست أفخر ثيابي وذهبت إلى مقر المجلس ، وألفيت لدى الباب أستاذنا بدري الذي أخبرني أن شخصاً آخر سبق إلى أداء القسم منذ قليل ، عندئذ "عملت خلف در" لأصافح بوجهي نسمات النيل تزيح عن صدري همّاً ثقيلاً.
كنت طلبت من الدكتور عبد المطلب الفحل ذات مرّة أن يسأل البروفيسور عبد الله الطيب عن موقفه من العمل السياسي ولماذا لم يفكر به؟ وكان عبد المطلب يحاور الأستاذ آنذاك في حلقاته الإذاعية الممتعة "من التميراب إلى كلية الآداب". أذكر شيئاً مما أجاب به الأستاذ الكبير، قال : "في بلادنا قديماً كان كل من يلتمس المكانة الاجتماعية والشهرة والمجد يصير [فكي] ، أما في أيامنا هذه فمن أراد هذه الأشياء صار [سياسي] ... هناك أكاديميون ذهبوا إلى السياسة ففقدتهم مهنتهم ولم تجدهم السياسة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abuzaid7.yoo7.com
 
أكاديميون على صهوة السياسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المقالات :: مقالات سياسية-
انتقل الى: